123 / 8

天气 19℃~24℃

الأحداث والمسابقات

عادات قومية لي، سعادة لا يمكن أن تخلو من ”العادات”

العنوان:Hainan

2019


إن شعب قومية لي هم السكان الأصليون الذين عاشوا منذ وقت مبكر في جزيرة هاينان، ويمكن تتبع ذلك إلى العصر الحجري الحديث. على الرغم من عدم وجود رموز وكتابات خاصة بهم، لكن كلامهم يتوارث

شفهيًا مما جعل ثقافة هذه القومية تنتقل من جيل إلى جيل. حياة شعب قومية لي بسيطة، يقدرون ويعتزون بالطبيعة، ويمكن رؤية هذا النوع من الرضا والسعادة فقط في حياتهم اليومية.


  1 (15).jpg


رقصة عُصيّ البامبو، إشعال النار والترحيب بالمهرجان

 

القفز على عُصيّ البامبو، والمعروف أيضًا باسم "القفز على الحطب"، في كل مرة يبدأ فيها مهرجان كبير أو يتم الاحتفال بحصاد جديد في الوادي، يقوم الناس من قومية لي في القرى الكبيرة والصغيرة بإشعال النار والإحاطة بها والرقص بأعواد البامبو طوال الليل للاحتفال. الإناث في بادئ الأمر كُنَّ يُمسِكن بأعواد البامبو بينما يقفز الرجال، تطور ذلك لاحقًا حتى أمكن  القفز لكل من الذكور والإناث.

حركات رقصة البامبو ليست معقدة، ويمكن أن تجد معنى لفهم قومية لي للحياة في كل حركة من حركات الرقص. يسير الراقصون بخفة وسط أعواد البامبو المرتبة على شكل الرمز "" والذي يعني بئر والرمز "" والذي يعني متر، يتبعون الإيقاع السريع دخولاً وخروجًا، الفتيات يشبهن الظباء الصغيرة المرحة التي تتقافز بين الجبال، بينما يعرض الذكور مشاهد شحذ السكاكين، غربلة الأرز وغيرها من مشاهد الحياة اليومية ... مشاهد تترك العنان لخيال الناس.

  2 (15).jpg

3 (15).jpg


الأغاني الشعبية لقومية لي، لم أره منذ زمن بعيد وأريد أن أراه دائمًا

 

الأغاني الشعبية لقومية لي هي جزء مهم من حياة الناس اليومية، وكل المشاهد التي تظهر في حياتهم، هي مصادر الإلهام لأغاني قومية لي. يمكن للنساء والرجال والكبار والصغار الغناء سواء كانت أغنية شعبية قديمة يُتغنى بها منذ آلاف السنين، أو لحن بسيط مرتجل، وكأن الحياة مقطوعة موسيقية.

عندما مقابلة شريك الحياة، فإن الأغاني بلا شك أفضل طريقة لتعبير شعب قومية لي عن مشاعرهم. مثلما تقول الأغنية الجديدة لقومية لي: لم أره منذ فترة طويلة، لم أره منذ زمن بعيد وأريد أن أراه دائمًا، لم أره منذ زمنٍ طويل وأريد حقًا رؤيته، فبرؤيته يسعد القلب ...

  4 (14).jpg


نبيذ شانلان، تبقى رائحته العطرة في الفم والأسنان بمجرد الشرب

 

تقول الأسطورة عند أسلاف قومية لي أن إله المياه نان وزوجته اكتشفا بالصدفة أن القلب اللين لجوز الهند الجنوبي الذي بقي في باطن الأرض لعدة أيام يمكنه أن يصنع عصير جوز الهند المُسكِر ذو الرائحة العطرة، ليس فقط حلو ولذيذ المذاق، لكنه يجعل الجسم أكثر صحة أيضًا. بعد ذلك قام نسل نان بتعديل تلك الطريقة على الأسس التي اتبعها آبائهم، واستبدلوا القلب اللين لجوز الهند الجنوبي بأرز شانلان، وعتّقوا نبيذ شانلان الأكثر عطرية وأسموه "بيانغ". يقول أهل لي دائمًا أن شرب نبيذ شانلان يساعد على الهضم، وشربه كثيرًا يشفي الجروح ويبني العضلات، وشربه دائمًا يعطي مظهر الشباب ويطيل العمر. يقال أنه بعد أن تلد النساء في لي، يشربن هذا النبيذ لتغذية الجسم والوقاية من الأمراض.

إن أرز شانلان هو الأرز الجبلي البري الوحيد في العالم، ونبيذ "بيانغ" الذي ينتج عن أرز شانلان الأبيض رطب ودسم، وأرز شانلان الأرجواني بسبب وجود عنصر الأنثوسيانيدين فيه يكون نبيذه بني أرجواني اللون، طعمه أكثر تخمرًا، تبقى رائحته العطرة في الفم والأسنان بمجرد الشرب. يقول أهل لي دائمًا "لا تحية بدون النبيذ، لا يُقام الحفل بدون نبيذ"، تعال إلى هاينان، ولا تنس تذوق نبيذ شانلان الفريد.

  5 (12).jpg

العادات الشعبية لقومية لي متنوعة، يعبر الرقص بالبامبو عن الامتنان والشكر للخالق، وهو ملئ بالحماس غير المحدود؛ تتغنى الأغاني الشعبية بشعارات القومية منذ آلاف السنين، تتغنى بتطلع شعب قومية لي إلى الحياتة الجميلة؛ تحتوي رائحة نبيذ أرز شانلان على الصداقة العميقة لشعب لي، بالشرب منه تشعر كأنك تريد أن تكمله لآخره. "عادات" شعب لي، في الرضا، في الامتنان والشكر، في الشوق. هيا تعال إلى قرى قومية لي في هاينان، لماذا لا تجرب أن "عادات لي" معنا؟

 

返回顶部
حقوق الطبع محفوظة 2018 الموقع الإلكتروني لأخبار سياحة هاينان، التصميم الكامل سرب الفل